... عناية الإسلام بالصحة


عناية الإسلام بالصحة النفسية

 

{الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ(134))}

سورة ال عمران، الآية:134

 

{وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا(7)فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا(8)قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا(9)وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا(10)}.

سورة الشمس ، الايات :7،8،9،10

 

I- التوثيق :

سورة الشمس مكية عدد آياتها 15 آية تقع بين سورتي البلد والليل مطلعها بسم الله الرحمن الرحيم "الشمس وضحاها والقمر إذا تلاها والنهار إذا جلاها والليل إذا يخشاها" .

II- القاموس : اللغوي :

الكاظمين : الحابسين غيظهم في قلوبهم

وماسواها : عدل أعضاءها ومنحها قواها

ألهمها : عرفها

III- المضامين :

1)      تبين الآية الكريمة بعض صفات المتقين الأولي السيطرة على مشاعر الغضب والعفو عن الناس .

2)      بيانه سبحانه وتعالى مال كل من طهر النفس وهو الفوز عند الله وحال كل من جعلها منحطة بالمعصية وهو الخسران في الدنيا والآخرة .

الخلاصة

أولى الإسلام عناية فائقة بالصحة النفسية بنفس الدرجة التي أولاها للصحة البدنية وأقامها على أسس متينة :

العقيدة القويمة

التنشئة السليمة

الحياة الكريمة

وتقوم الصحة النفسية على منهج عملي وقا  للمراقبة الذاتية ومن عناصره : السيطرة على مشاعر الغضب والسيطرة على مشاعر الفرح ثم تحريم المزاح المفطي إلى الضرر النفسي .

ولهذا يجب على كل مسلم أن يحرم أصدقاءه ويجتنب مداعبتهم دعابة تؤدي مشاعرهم وتسبب لهم ضررا نفسيا .

 

Site créé par Taha Meksi .
institution-islamique.tw.ma © 2017.Free Web Site