محاربة المفاسد الإقتصادية


 

محاربة المفاسد الإقتصادية :الربا

 

1) النصوص:

- الآيتان 278- 279 من سورة البقرة( الرائد في التربية الإسلامية).

- الحديث الأول، ص:58 ( ر- ت- إ).

 

2) الشروح:

 ص:58 (كتاب التلميذ( ر- ت- إ) السنة الثالثة الثانوي الإعدادي).

وإن تبتم فلكم رؤوس أموالكم لا تظلمون ولا تظلمون: أي إن رجعتم عن الربا فلكم أصل المال الذي دفعتموه من غير زيادة ولا نقصان.

 

3) مضامين النصوص:

ـ الآيتان 278- 279 من سورة البقرة:

أمر الله تعالى المؤمنين بتقواه وترك الربا، واستحقاق من يخالف ذلك العقوبة الدينية الدنيوية،وبيان ما يجب أن يفعله كل من تاب عن ذلك  .

 

ـ الحديث الأول، ص:58 ( ر- ت- إ):      

توضيح الرسول صلى الله للأصناف التي لا يجوز فيها البيع بالتفاضل أو التأخير، وجواز ذلك في حالة اختلافها ودون تأخير .

 

الاستنتاج:

الربا لغةالزيادة والنماء، واصطلاحا:هو زيادة يؤديها المدين إلى الدائن مقابل مدة معلومة ومحددة.

وهو نوعان ربا الفضل وربا النسيئة.

ربا الفضل:وهو مبادلة مال بمال أو طعام بطعام أو بعبارة أخرى جنس بجنسه، كالذهب بالذهب أو الشعير بالشعير مع زيادة يأخذها أحد المتبادلين بدون عوض أو تأخير، وهو محرم شرعا.

ربا النسيئة: وهو الزيادة المشروطة التي يأخذها الدائن من المدين مقابل تأخير الدفع، ولذلك سمي ربا النسيئة أي التأخير، وهو محرم لقوله تعالى:" وأحل الله البيع وحرم الربا".

 

أضراره ومفاسده:

- إلحاق الضرر بالفقير والزيادة في فقره بمضاعفة ديونه عند عجزه عن تسديدها.

- تعطيل الاشتغال بالمكاسب.

يفضي إلى انقطاع المعروف بين الناس من القرض الحسن.

- انتشار الطبقية داخل المجتمع.

 

Site créé par Taha Meksi .
institution-islamique.tw.ma © 2017.Free Web Site